الثلاثاء، 20 مارس، 2012

بمبادرة من النقابة العامة الاتحاد يكرم خولة الرشيدي وآمال علوي وأمل عطية اللاتي تصدين لعملية نزع العلم بكلية الاداب منوبة. الاثنين 19 مارس 2012.

بمبادرة من النقابة العامة للتعليم الثانوي وتحت إشراف الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل تم صباح اليوم تكريم كل من خولة الرشيدي وآمال علوي وأمل عطية الطالبات اللاتي تصدين لعملية نزع العلم بكلية الآداب بمنوبة.
وأكد الأخ حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أن تكريم بنات تونس هي رسالة بأن بلادنا قادرة على استيعاب كافة أبنائها وأنها ستبقى دولة مدنية اجتماعية ديمقراطية تعددية وأبرز الأخ الأمين العام أن ما وقع من تجند وطني لحماية العلم التونسي يؤكد أن تونس لن تسير الا الي الامام على درب الحداثة والديمقراطية تستوعب كافة التونسيين وأن المثال الذي قدمته طالباتنا تأكيدا على أنه يوجد أمل في تونس متنوعة يدافع فيها التونسيون عن كيانهم و عن تونس متنوعة و تعددية تحفظ هويتها وتوجه بالشكر والتقدير لبناتنا للرسالة والمتجهة للرأي العام بأن هناك تونسيات دافعت عن وطننا العزيز مؤكدا تقدير النقابيين لهن لدفاعها عن سيادة هذا البلد بذلك الإصرار الشديد علي الدفاع عن تونس قائلا لهن :” أنتن مفخرة لشباب تونس “.
وأكد الأخ لسعد اليعقوبي الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الثانوي أن الاتحاد كرم فارسات و بنات تونس اللاتي دافعن عن العلم وعن هوية البلاد قائلا “نحن نكرمكم لانكم دافعتم عن تونس وعن حداثتها وعن راية تونس بعمقها العربي الإسلامي”.
وأكدت خولة الرشيدي تقديرها لمبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل من جهتها حيت أمل عطية المنظمة الشغيلة مذكرة بأنها من عائلة نقابية أصيلة مقدمة للحضور بطاقات انخراط جدها في الاتحاد وحضر اللقاء ثلة من أعضاء المكتب التنفيذي و من النقابيات والنقابيين من العديد من القطاعات.